الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل
&أهلا وسهلا بكم في منتديات همس &
&إذا واجهتك اي مشكلة في تفعيل العضوية فلا تقلق وانتظر تفعيل الإدارة لحسابك&
&يفرحنا تواجدكم في منتديات همس منتديات همس لكل موهوب &
& جميع مايطرح في منتديات همس يمثل وجهة نظر صاحبه ولايمثل وجهة نظر الإدارة &
لكل من لديه مواهب متعددة إختار قسمك المناسب وضع فيه موهبتك وسندعمك إضغط على هذا الرابط #إدارة_المنتدى http://hamos7799.koom.ma/vb/index.php?
حدد صورة :

شاطر | 
 

  رواية في ظل الحياة/بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنسيسه|AloOosha
مملكة @مشرفة الممواهب الأدبية@ هـمس
مملكة @مشرفة الممواهب الأدبية@ هـمس
avatar

انضممت للمنتدى : 01/05/2013
عدد المشاركات: : 139
تقييم المشاركات: : 17165
تقييم الأعضاء : : 49
الجنس: : انثى
My mms: :
مملكة همس

~أوسمتي~ :






مُساهمةموضوع: رواية في ظل الحياة/بقلمي   السبت أغسطس 20, 2016 6:17 am

"
روايتي
(في ظـــــــ الحياةـــــــل)
تحتوي روايتي أحداث من واقع الحياة
^^
في ظل هذه الحياة نمر بالكثير منه الجيد والسئ
في هذه الحياة نخطئ ونصيب
والبعض منا يتعلم درسا من خطئه والبعض منا يكابر
في هذه الحياة هناك من يحب الخير لغيره
وهناك من يكره الخير لغيره لدرجةالوصول للحقد والحسد
في هذه الحياة هناك من يعفو ويصفح
وهناك من يعتبر العفو والمسامحة والصفح ضعف منه
في هذه الحياة نجد الظلم وأكل الحقوق
وبعض المظلومين يسلم مظلمته لربه
والبعض الآخر يجعل كل حياته تفكيراًبالإنتقــــأم
في حياتنا نفاجئ بالأقدار التي كتبت لنا من قبل أن نولد
في مرة نجدها جميلة وسعيدة
وفي مرة نجدها سيئة وحزينة
هكذا هي حياتنا مليئة بالعثرات
نتماشى معها أيا كانت سهولتها أو صعوبتها 
ومع ذلك فمرة نَطُلعُ للقمة ومرة نسقط 
وسقوطنا حسب قوة تلك العثرات التي نواجهها 
وحسب قوتنا في مواجهتها


وقراءة ممتعه للجميع


الكاتبة/آلوشه
AloOosha|البرنسيسة


يسعدني نقل الرواية لاحلل ولاابيح الي ينقلها ويحذف حقوقي أويجزئ البارت اوينسبها لغيري


^^^ 
أشكر أمي الغالية لتشجيعي على كتابة هذه الرواية هيا وأخواتي
وأشكر صديقتي وأختي التي لم تلدها أمي عائشة 
وأشكر حبيبتي (آلوشة)صرخة مشتاق على دعمها 


----------------------------------
الـــبــــ(1)ـــارت
"
،،،الرياض،،،،
يوم الخميس
الساعه 12:30 ظهراً




عائلة علي(أبو نايف)
^^
علي/الأب 
بدرية/الأم 
نايف/أكبر أبنائهم عمره 24 سنة 
آخر سنة جامعة قسم لغة عربية
نوف/ عمرها 22 سنة
ثاني سنة جامعه قسم انجليزي


^^^
نايف كان متكي على سور البرندة وبيده دخان ويطالع السيارات والناس المارة لكن تفكيره مو معهم..
تفكيره كان بالي أسرت قلبه كان سرحان فيها من يوم ماأمه تكلمت عنها من دون قصد منها ..
دخلت في رأسه وحبها أو ممكن تعلق فيها للآن مو عارف يحدد مشاعره تجاهها هل هذا مجرد تعلق ولا هو فعلا وقع في حبها..
كان سرحان فيها ومو عارف للآن هل هذا حب ولالا..
كان يذكرها وهي صغيرة كانوا يلعبوا مع بعض دايما لين ماسافرت لجدة ثلاث سنوات..
ولما رجعوا سكنو بالرياض كانت كبرت وغطت عليه..
كان سرحان فيها إلا أن سمع صوت أمه الي قطعت سرحانه..
بسرعه طفا الدخان وحطها في وحدة من الزرعات و طلع من البرنده لغرفته..
نايف وخايف ينكشف من ريحة الدخان قال بتوتر:هلا يمه بغيتي شئ ..
بدرية عقدت حواجبها بستغراب وهيا تشوف نايف منزل نظره للأرض قالت وهي تحاول ماتعطي الموضوع أهمية:لا بس مستغربة جاي بدري غير العادة في شئ
نايف وهو يطالع الأرض يخاف من ربكته إذا طالع في أمه يبان من ملامح وجهه في شئ قال:لايمه مافي شئ بس اليوم مافي شئ مهم فقلت بدل ما أضيع وقت أجي البيت أحسن..
بدرية إبتسمت وقالت:حلوو أبغاك تجيب لي أغراض من بنده خالك بيجينا اليوم وتعرف مستحيل أبوك يجيب الأغراض..
نايف وهو يبغى أمه تخرج بسرعه قبل ماتكتشفه قال:تمام خليني ألبس غير هذا "وهو يأشر على البجامه "..
بدرية قالت: تمام بنتظرك بالصاله لاتطول.. 
نايف إبتسم وقال:ان شاء الله..
اول ماخرجت امه سحب نفس عميق وقال في نفسه"اشوة ما كفشتني والى كنت بروح في خبر كان"..
لبس نايف جينز وتشيرت ابيض وتعطر وبعدها اتجه للصالة وأخذ من أمه ورقة الطلبات وخرج يجيبها..




^^^^^^




وبجهة ثانية كانت نوف بالجامعة ومتململة غير إنها حاسة بتعب..
وصوت الدكتورة يجيب النوم..
تثاوبت وحطت رأسها على الطاولة وغفت وفتحت عينها على صوت المسطرة على الطاولة..
وقدامها الدكتورة معصبة منها..
قالت نوف بضجر:دكتورة والله رأسي يوجعني..
الدكتورة وهيا معصبة من تصرفات هالبنت إلي ماتحترم أي أحد وإلي يشوفها يقول بنت ثانوي مو جامعية كبيرة وعاقلة
قالت الدكتورة:شوفي يانوف الكل يشتكي منك وشكلك بتروحي للتأديب وإذا مانفع معك تنفصلي من الجامعة إذا إنت مستغنية عنها ففي كثير ببيوتهم يبكو نفسهم يكونو بمكانك ماتستاهلين تكوني جالسة على هذا المقعد..
تأفأفت نوف وقالت بصوت مسموع:أووووف بدأت محاضرتها..وبصوت أعلى :كملي شرحك وماعليك مني..ورجعت حطت رأسها على الطاولة تكمل نوم
رجعت الدكتورة لمكانها وهي حدها معصبة من هالبنت ماتحترم الكبير أبدا والجميع يشتكي منها..
وحدة من الطالبات قالت وهيا حدها متنرفزة من تصرفات نوف إلي ماتليق أبدا على طالبة بسنها:دائما تقطع الدكتورة شرحها عشان حضرتها والوقت يضيع بكلام فارغ..
نوف إلي سمعتها قالت والكلام إستفزها:هي إنت مصطفى على غفلة..
البنت ما أعطتها أي إهتمام وكانت مع الدكتورة تسمع بإنصات مما إستفز نوف ماتحب أي شخص يسفها بالطريقة هذه..
مسكت قلم ورمت على البنت وإبتسمت لما أصابت الهدف..
البنت حست بشئ يخبط بظهرها بقوة وصرخت وقالت :آآآآآه وجعع..
الدكتورة عصبت عليها مما خلى نوف تبتسم وهي سعيدة إنها إنتصرت واخذت حقها








@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@








عائلة عبدالعزيز(أبو وليد)
^^^
عبدالعزيز/الاب
صاحب شركة محمد وابنائه لصنع مواد التعبئة والتغليف الي ورثها عن ابوه
نورة/الام وهي اخت بدرية الصغرى
وليد/اكبر أبنائهم 25 سنه يعين ابوه بالشركه خريج إدارة اعمال
دلال/20 سنة لسه مادخلت جامعه تاخرت بسبب القبول
دانه/16 سنة اول ثانوي
ديمه/13 سنة ثاني متوسط
فهد/11سنة سادس ابتدائي
^^^
أم وليد رددت خلف الآذان ومن ثم قررت تطلع تصحي بنتها للصلاة..
طلعت غرفة بنتها وفتحت الباب لقت أنوار الغرفة طافية وإلي يضيئها أشعه الشمس المنعكسة من الدريشة.. 
فتحت أنوار الغرفة وهزت دلال تقومها للصلاة: دلال حبيبتي قومي صلاة الظهر..
دلال إلي سامعة صوت امها:هممم ..
أم وليد وهي تعبت من هالدلال الي نومها ثقيل هزتها بخفيف وهي تقول:يمة حبيبتي الصلاة الله يهداك..
دلال ومازالت نايمة بس تبي أمها تبعد عنها قالت:قمت يمه قمت..
أم وليد تنهدت وهزت رأسها وقالت:وين قمتي وإنت عيونك ما فتحتيها حتى ..
دلال وبدأت تفتح عيونها بتعب وطالعت في أمها وغمضت ثاني وقالت بتعب:يمه..
أم وليد بتسائل:سكرك مرتفع صح ..
دلال فتحت عينها وقالت بتعب:ايه 
أم وليد حزنت على وضع بنتها.. من سنين مصابة بالسكري وهي دايم سكرها كذا مخربط قالت وتحاول قد ماتقدر تعدل نبرتها الحزينة ماتبغى توضح لبنتها وتزيد عليها:قومي حبيبتي عدليه وصلي ثم كملي نوم لين ينظبط معدل سكرك..
كانت دلال ماتقدر تظل صاحية لين ينظبط معدل سكرها لانه أثناء نزوله يتعبها كثير>>الله يعافي جميع مرضى المسلمين..اللهم آمين
قامت دلال بألف عافية وهي تحس الدنيا تدور فيها دوخة شديدة غير إنها تحس بغثيان وإرهاق بجسمها دخلت للحمام"الله يكرمكم" توضت وصلت بالعافية وتحس شوي وبتبكي من التعب وفتحت ثلاجتها الصغيرة و أخذت كاس حليب واخذت علاجها وكملت نومها لين ربي يفرجها وينزل سكرها ..
هذه عادة دلال لما يرتفع سكرها لأنها تحس بجفاف وتحس انها بحاجة لسوائل والشئ الوحيد الي تتقبله الحليب..
أما أم وليد بعد ما تأكدت إنها صحت دلال اتجهت للمطبخ تشوف ايش تسوي غدا للي جاين من الدوامات فتحت الثلاجة دورت فيها اي شيئ ينطبخ واخيرا فكرت وقررت تسوي كبسه طلعت دجاج وقطعت البصل وبدت تجهز طبختها..




@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@




الثانوية118 بنات
فصل 1/1
^^
آخر حصة فراغ


كانت دانة جالسة بآخر كرسي بالفصل وحاسة بملل فظيع وكانت جنبها مرام ..
دانة بملل قالت:كم باقي يامرومتي على الصرفة أحس ان هذا اليوم أثقل يوم..
مرام ابتسمت :صادقة والله بالذات إن الحصة هذه فراغ"طالعت بالساعه" باقي يمكن سبع دقايق ويجي الفرج..
دانة وهي تطالع في البنات لفت انتباهها حركات زهراء المريبة قالت:مرومة شفتي زهراء..
مرام طالعت زهراء وبعدها طالعت بدانة وقالت:ايوة اشبها..
دانة ومازالت تطالع في زهراء إلي ما إنتبهت إنهم يطالعوها:حركاتها مو عاجبتني احسها تخبي شئ..
مرام طالعت بدانة ومن ثم رجعت طالعت بزهراء وبصوت عالي نادت:زهراء..
زهراء ردت عليها بخوف وربكة خافت يكونوا اكتشفوا ايش تسوي قالت بنبرة واضح فيها ارتباكها:هـ هـ ـلا ..
دانة اكتفت ببتسامة لمرام بمعنى تقول لها شكل وراها سر عظيم ..
مرام ابتسمت قالت:ايش تسوي ..
زهراء ومازالت مرتبكة:هاا لا ولاشئ إنت بغيتي شئ..
مرام ابتسمت وقالت:لا بس حابة اسئلك ليش قاعدة لحالك ليش مو جالسة لا مع البنات ولا معنا..
زهراء ابتسمت ابتسامة تخفي فيها ربكتها وخوفها وقالت:بصراحة قلت أجهز أغراضي قبل الإنصراف وتعرفين الباص يجي بدري..
دانة بغير اقتناع:اهاا عموما بأي وقت هلا فيك بينا..زهراء ابتسمت وتركتهم
مرام وهي تطالع زهراء الي إبتعدت قالت:لازم نعرف وش وراها خلينا نتقرب منها أكثر..دانة ضحكت ثم قالت:اول مرة اعرف انك يا مروم ملقوفة اللحين تبي تتقربي منها بس عشان تعرفي وش تخبي..
مرام حاست فمها وتكتفت ثم قالت:هذا اعتقادك في يابنت العم هذا وانت بنت عمي اج..قاطعتها دانة:اشبك اهدي اللحين صدق زعولة تزعلي حتى من المزاح اكتشفت انك زعولة وملقوفة..ابتسمت مرام وخبطت دانه بكتفها بخفه ثم قالت:مالت عليك..
دانة وهي تطالع جهة البنت الجاية لهم قالت بصوت غير مسموع إلا لمرام:اوووف النشبة جت..
التفت مرام للمكان إلي تطالع فيه دانه واكتفت بالصمت..
دانة وبدأ على ملامحها الإنزعاج قالت بضيق:ذي إيش جايبها مو شايفتنا جالسين لحالنا متى تفهم هذه إننا مانبيها..
مرام بهمس قالت:اوووص ارخي صوتك لاتسمعك..
جات لجين وعلى وجهها ابتسامة قالت:هاي صبايا كيفكم..
دانة بدون نفس قالت:مافي شيء اسمه هاي هذا أولا وإذا في شيء تبغيه قوليه بسرعه ..
لجين بضحكة مستفزة وبدلع ماسخ قالت :اووه لي اسلوبك كذا يا دنونة شوفي مرام بنت عمك مو طالعه لك شرانية أشك صراحة إنكم بنات عم بس تعرفي أنا موجاية لك انت أنا بغيت مرام الحب..
دانة ناظرت للجين نظرة قرف وقالت وهي منقهرة من هاللجين:أسلوبي وانا حرة فيه وبعدين لاتدلعيني دنونة وععع منك بالذات وععع.. 
لجين تمثل الزعل قالت: أصلا عادي مو لازم ادلعك الي مثلك مايستاهلو وثم انا قلت لك ما أبغاك انت لاني ما أبغى الا الحلوين"وغمزت لمرام"..
هنا ماقدرت دانة تتحمل هاللجين أكثر الي ماتدري على ايش شايفة نفسها صحيح جميلة لكن الجمال جمال الاخلاق مو جمال الشكل..
دانة بحده:هي انت الزمي حدودك ولما تتكلمي اعرفي مع مين تتكلمي وبطلي مسخرة وقلة حية وترا الدلع مو لايق لك بالمرة..
لجين انقهرت من أسلوب دانة و طنشتها وهيا صدقا مو عارفة ليش دانة دائما تتعامل معها كذا رغم إنها حاولت كثير تتقرب لها وتتودد لها لكن بدون فايدة لقت مافي أمل بدانة فوجهت كلامها لمرام:حبيبتي مرومة تعالي اجلسي معنا..
مرام طالعت في دانة الي واضح من ملامح وجهها انها معصبة وشوية بتنفجرقالت :معلش حبيبتي لجين ما اقدر..
لجين سكرت قبضة يدها بقوة قهرا.. تعرف شخصية مرام ضعيفة وتحب شئ اسمه دانة ومستحيل تتركها (مرام في كل شئ مثل دانة حتى تفصيل المريول مثلها)
لجين طالعت بيئس في البنات الي تحدوها إنها تقدر تجيبهم أقل شئ تجيب مرام طالعت فيهم ومن ثم طالعت في مرام وقالت:شوفي مرام لاتكوني ضعيفة شخصية كذا وتنصاعي لدانة ادري انها بنت عمك وعلى عيني وعلى راسي بس مافيها شئ اذا جلستي معنا شوي..
دانة نفذ صبرها صرخت على لجين:قالت لك ماتقدر ماتفهمي انت ماتفهمي..
لجين عقدت حواجبها بضيق وقالت لعل وعسى يأثر الكلام فيها:شفتي يامرام متحكمة بك بشكل يالطيف ترا اذا كانت تحب لك الخير ماكانت منعتك تتعرفي على صحبات..
مرام وهي مو عارفة ايش تتصرف ماتبي تزعل أحد منها هذا هو طبعها قالت:معلش ياقلبي لجين مرة ثانية لاتزعلي مني..
لجين وهي تتجه لصحباتها قالت:بكيفك عموما مروم بأي وقت حياك بينا"وناظرت لدانة نظرة تحقير لها وأعطتهم ظهرها ومشيت"..
دانة شمقت وسوت بيدها كش على لجين ومسكت يد مرام بتملك وخرجوا من الفصل بعد مارن جرس الانصراف..
دانة بقهر:اوف مين تظن نفسها ذي الحقيرة الي تجلس مع البويات النشبة الـ***..
مرام بضيق:ماكان لازم تعامليها كذا البنت وبعدين لاتتكلمي عنها كذا نخاف ربي يبتلينها المفروض نستغلها لأنه باين فيها الخير..
دانة حاست فمها ثم قالت:أقول أقول خلاص سيبينا منها انا اكرها ما اطيقها وسيرتها تمغص البطن ..
مرام هزت راسها بيأس وقالت:براحتك..دانة ماسكة يد مرام وتنزل الدرج متجهة للساحة وقالت وهي تحاول تنسى استفزاز لجين لها:واوو اخيرا صرفة تعالي ننزل قبل لا يغيرو رايهم ويعطونا حصة زيادة..
مرام ضحكت عليها وقالت:خبلة بس أحوبك..
دانة ضحكت وقالت:بنت عيب هههههه وانا بعد أحوبك..
نزلو للساحة ودانة لازم تمر المقصف تشتري اي شئ لها ولمرام اشترت لها جالكسي ولمرام توكس تعرفها تحبه وتعشقه ..
دانة جلست على وحدة من الكراسي إلي بالساحة إلي سبقتها مرام وجلست عليها وحجزت لهم مكان..
دانة بفرح قالت: وناسة اليوم الخميس بتجتمع العائلة السعيدة ..سكتت شوية وحاست فمها وعقدت حواجبها بضيق وكملت..عمتي زينب بتجي اليوم اووووف بس تذكرتها تنكدت لازم بكل شئ تتلقف وتعلق وتحشرأنفها بالي مايخصها استغفر الله ولا ايش تقول مهند لدلال وين حنا عايشين تحدد بمزاجها ومن زين ولدها عاد..
مرام:ههههههه تخيلي عمة زينب تصير أم زوج دلال تظل عمتنا ومو قليل إلي صار لها والله ..
دانة:بتلقي من اول يوم دلال هاجة من بيتها ههههه وبعدين عمتي هي السبب وأسلوبها ينرفز 
مرام:ماتقولي كذا يادانة إنت تعرفي تمام قصة عمة زينب
دانة وهي تصرف الموضوع:إلا إيش رأيك مرام تجي معي للبيت بدل ماتروحي لبيتكم وتلبسي وتتجهزي وتنتظري إخوانك تتآخري إختصري كل هذا وتعالي علينا 
مرام:بس..دانة قاطعتها وقالت: بدون بس..مرام:يادانة بالنسبة لي بكون سعيدة بس ابوي ..دانة ابتسمت وخبطت مرام على ظهرها وقالت:اجل واحنا طالعين نخلي السواق يكلم ابوك ايش قلتي واذا ما اقتنع انا بقنعه تعرفي عمي يسمع لي"وغمزت لها".. 
مرام ابتسمت :ان شاء الله هالمرة يوافق وبعدين أشوفك واثقة زيادة..
دانة: ان شاء الله طبعا حقي أكون واثقة وأنا بنت عبدالعزيز هذا عمي يحبني وأحبه..
مرام اكتفت ببتسامة وانتبهت للبنتين الي واقفين جنب باب المدرسة الخارجي وشكلهم تايهين أشرت بيدها وهي تقول لدانه:مو هذول ديمة وأسماء..
دانة وتطالع محل ما اشرت مرام:ايه خلنا نروح لهم اكيد يدورونا..
اتجهوا لديمة وأسماء وسلمو عليهم..أسماء قالت وهي تسحب نفس:بسرعه ترا السواااق معصب مرة شكله متخانق مع حرمته وجاي يحط حرته فينا..
مرام:ههههههه الله يقطع ابليسك.. دانة بإنزعاج: افت ما أحب الي يكون معصب ويجي يحط حرته فينا وش دخلنا يعصب علينا..
مرام:خلاص اهدو وخلونا نطلع له قبل لايعصب زيادة..
خرجوا متجهين للسواق واتصلوا على عبدالرحمن وزينب ياخذو منهم الاذن في روحة أسماء ومرام معهم ولقوا الموافقة الي خلت البنات ينهبلوا مما خلا السوااق يعصب عليهم ويسكتهم لين ما وصلوا وهما طيرانين من الفرحة...




@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@






عائلة أبو فراس


زينب/الام
الحاله الاجتماعيه/مطلقة
اخت عبدالعزيز الكبرى ورثت هيا واخوانها الشركة من ابوهم محمد وماسك دورها ولدها فراس
فراس/اكبر أبنائها 29 سنة
الحاله الاجتماعيه/متزوج بنت عمته اسمها سهام عنده لجين عمرها خمس سنوات وفيصل عمره شهرين
يشتغل في الشركة مع خيلانه
سعاد/عمرها 24 سنه خريجة دراسات اسلاميه..غير موظفة
مهند/عمره 22سنة توقف عن الدراسة مايحمل غير شهادة ثانوي
أسماء/عمرها13 سنة ثاني متوسط مع ديمة بنت خالها
^^^


زينب كانت كالعادة في غرفة المعيشة على الـtv ..قاعدة على الكنب ومادة رجولها وبيدها الريموت حق التي في وتتابع برامج.. هي في الحقيقة تضيع طاقة وهم كبير داخلها.. من يوم ما تزوج عليها زوجها الثانية وطلبت منه الطلاق وطلقها وهي هذا حالها ماتهتم بالبيت ولا بآكل ولاحتى أولادها.. كل الي تسويه إما مع صحباتها مابين تلفون وزيارات وأسواق وحفلات أو على tv
سمعت صوت جرس البيت طالعت بالساعة وعقدت حواجبها بستغراب من يكون اسماء عند خالها ومهند من يوم ما أبوه طلقها وهو مايخرج من البيت إلا نادر وفراس مسافر وسعاد مو مثل البنات تخرج بأي وقت..بدات تراودها الشكوك وبدأت تقلق
نادت بصوت عالي على الخدامة:ميري ياميري
ميري الخدامة وهي متجهة للغرفة إلي فيها زينب:نعم مدام
زينب قالت:شوفي من على الباب..
ميري الخدامة راحت تشوف من على الباب أما زينب رخت صوت التلفزيون وكانت منتظرة بقلق الشخص إلي على الباب تخاف توقعها يكون بمحله لما شافت ميري طولت وللآن ماجابت لها الآخبار قامت تشوف من يكون..
كان داخل ومعه بنته الصغيرة لجين إبتسمت زينب وتهلهل وجهها من الفرح
حضنت فراس وهو باس راسها ويدها وسوت لجين مثل حركته
زينب إبتسمت ثم قالت:متى الوصول
فراس:أمس بالليل
زينب إبتسمت وحضنته وقالت:الحمدلله على سلامتك 
فراس إبتسم وقال:الله يسلمك
نزلت زينب لمستوى لجين وباستها ووقالت:كيف لجون حبيبة الجدة
لجين بخجل:الحمدلله
فراس كان يطالعهم وهو سعيد على فرحة وإبتسامة أمه
أشرت زينب لهم يجلسو على الكنب وطلبت من ميري تجيب العصير
جلس فراس وجلس لجين جنبه وهيا جلست جنبهم بحيث صارت لجين وسط مابينهم
فراس فراس وهو يطالع tv إلي كان على الصامت وحزين للوضع إلي وصلت له أمه بعد الطلاق:كيفك يايمة وكيف خواتي
زينب:كلهم طيبات..فراس:اللهم لك الحمد
زينب حطت لجين على رجلها وقالت:كيفها حبيبة الجدة
لجين وهي تمسك اللعبة وتوريها جدتها قالت:جدة شوفي..
زينب إبتسمت وطالعت بفراس ثم بلجين إلي كان يطالع فيهم ومبتسم أول مرة يحسها سعيدة بالشكل هذا وقالت:حلوة من جابها لك 
لجين ابتسمت وقالت:الاستاذة أعطتني لاني شاطرة..زينب باستها بخدها وقالت:اكيد لجين مافي اشطر وأحلى منها..
شرب فراس كاسة العصير وقام وبنته مسكت بيده منعته زينب تقول:على وين
تنهد فراس وهو عارف إيش بيجيه وندم إنه زار أمه بالتوقيت هذا:يمه سهام بالسيارة بتروح لأهلها 
زينب بضيق:تترك أمك عشان إلي ماتتسمى فاطمة
تنهد فراس وقال وهو يحاول يهدي من أمه:يمه حبيبتي معوضة بزيارة أحلى من كذا
صرخت زينب صرخة خلت لجين تبكي من الخوف وقالت:روح لفاطمة روح الله يسهل عليك ما أبغى أشوف وجهك مرة ثانية
ماعرف فراس إيش يسوي من يوم ماتزوج سهام والمشاكل ماتنتهي ومايعرف سبب الكره إلي بينهم:يمه خلاص بوصلها لبيت أهلها وأبشري برجع لك ثاني مابجلس عندها ولازعلك يا الغالية
رضيت زينب نوعا ما لكنها حقادة بقوة على سهام وأمها قالت: قلت لك بنت عمتك فاطمة لاتتزوجها بس انت ركبت راسك أنا عارفة إنه بتصير مشاكل إذا تزوجتها أنا رفضت ولخاطرك بالآخير وافقت عليها لما شفت تعلقك وحبك لها لكن شوف زواجك فيها هو سبب مشاكلي اللحين مو لو تزوجت دلال بنت خالك كان أحسن ودلال مافي منها إثنين.
تنهد فراس بضيق وصار حافظ هالإسطوانة إلي تنعاد دائما حس بضيق دائما أمه تئنبه على القدر شئ هو صحيح يحب سهام ولما جا يرفضها لخاطر أمه..أبوه بالعند في أمه مشي في إجراءات الزواج ..
قال فراس:يمه دلال تستاهل إلي أفضل مني وبعديت تذكري لما طلبتيها خالي رفض بحجة إنها صغيرة ربي بيرزقها الأفضل لكن أنا يمه قلبي ماعشق ولا حب غير سهام..
زينب بقهر وضيق:إلي أنا فيه الآن بسببك وبسبب عشقك للبنت هذا
حزت بخاطره كلمة أمه ومسك يد بنته وخرج لو جلس دقيقة وحدة بيقول كلام بيندم عليه العمر كله ينسحب أفضل له ..خرج من باب الفلة وكانت سهام بالسيارة متمللة أول ماخرج إبتسمت وإنقلب وجهها لما شافت ملامح فراس إلي ماتبشر بالخير..
ركبت لجين السيارة وهي تبكي من الخوف أما فراس بدأ يسوق السيارة وملامحه للآن معصبة سهام حطت يدها على يدها وقالت بنبرة هادئة:حبيبي فروس إشبك من خرجت وإنت مو على بعضك
طالع فيها فراس بنظرة أرعبتها ثم رجع نظره للطريق مما خلى سهام تتعصب من حركته بس كتمتها في نفسها خافت لو عصبته زيادة مايوديها لأمها ..
زاد حقدها على زينب مافي مرة فراس يخرج من عندها إلى وهو قالب بالشكل هذا قالت في نفسها:شكل الطلاق ما أدبها "إبتسمت بخبث على فكرتها وصارت منتظرة متى توصل لأمها ويخططو سوى






@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البرنسيسه|AloOosha
مملكة @مشرفة الممواهب الأدبية@ هـمس
مملكة @مشرفة الممواهب الأدبية@ هـمس
avatar

انضممت للمنتدى : 01/05/2013
عدد المشاركات: : 139
تقييم المشاركات: : 17165
تقييم الأعضاء : : 49
الجنس: : انثى
My mms: :
مملكة همس

~أوسمتي~ :






مُساهمةموضوع: رد: رواية في ظل الحياة/بقلمي   السبت أغسطس 20, 2016 6:25 am


عائلة ابو راكان
^
حنان/متوفيه من سنين اخت مازن وحاتم الكبرى
راكان/اكبر أبنائهم عمره 29 طبيب اخصائي طوارئ
ريان/عمره 26 مدرس علوم ابتدائي
فاتنة/عمرها 24 اخصائيه اجتماعية


فاتنة صحيت من النوم طمغطت ثم مسكت جوالها وطالعت بالساعه وإنصدمت إن التوقيت الوقت متآخر قامت بسرعه من سريرها وقالت:يووه يافاتنة كل هذا نوم اشبك هذا والمفروض اليوم أنا مداومة..
قامت دخلت الحمام "الله يكرمكم "توضت ثم صلت الظهر وطلعت لها من الخزانة بيجامة مريحة ودخلت للحمام"الله يكرمكم"تأخذ شور ...بعد ماخذت شور لبست بجامة قطنية مريحة وربطت شعرها بربطة مطاط من لون البجامة بشكل مهمل.. وبعدها اتجهت للمطبخ تشوف ايش تسوي آكل تسد جوعها..
مسكت توست ودهنتها جبنة وصبت لنفسها عصير وحطته بصينية وطلعت للصالة وفتحت جوالها تشوف تعليقات الناس على الفديو الي نزلته على اليوتيوب قالت وهي حدها مستانسة:واووو وصلت 100.000مشاهدة في ثلاث آيام 
كان برنامجها نصائح إجتماعية كانت تقرأ كثير وتتثقف في كتب علم الاجتماع ودخلت قسم علم اجتماع من كثر ماتحبه وإستفادت من معلوماتها في شهرتها ونسيت أو تناست إنها تفتن كثير من وإن الي تسويه حرام واستخدامها للنت غلط في غلط ..
ريان كان يشجعها..الموضوع عنده عادي مايشوف فيه أي مشكلة أما راكان ماكان يعرف وإذا عرف بتروح بخبر كان ويمنعها وهذا الي ما تبيه هيا..
إلي مطمنها إنها تعرف إنه مو حق نت وإن النت بالنسبة له خرابيط غير إنه بسبب عمله مايلاقي وقت لراحته فكيف بيلقى وقت للنت
كانت جالسة فاتحة التي في على الصامت وهي شاردة الذهن تفكر في عنوان لحلقتها الجديدة..وهي تفكر قطع تفكيرها مسج على الواتس فتحت جوالها وفتحت الواتس لقت رسالة من رقم مجهول عقدت حواجبها بستغراب وقالت:رقم مين خلني أشوف
رقم مجهول[انت الاستاذة فاتنة؟؟]
فاتنة ردت وهي مستغربة[ عفوا مين انت؟؟رقمك مو مسجل عندي]
رقم مجهول [وحدة من متابعينك باليوتيوب وابغي استشيرك بموضوع يخص ولدي اذا ممكن ينفع اكلمك]
فاتنة تذكرت إنها بآخر فديو نشرت رقمها للإستشارات [أكيد ينفع بس مو اللحين حبيبتي بعد العشاء بكون فاضية ان شاء الله تقدري تتصلي فيا ]
رقم مجهول[اوك بتصل فيك العشاء ان شاء الله]..
رمت جوالها جنبها وسرحت بخيالها وهي سعيدة بشهرتها وبمتابعينها إلي يكثرو يوم بعد يوم ..
دخل ريان وشكله مرهق حاط شماغه على كتفه وعقاله بيد وبالثانية جواله وقال:السلام عليكم..فاتنة ردت عليه:وعليكم السلام..ريان بملل من هالحال من يوم ما ماتت أمهم ماياكلوا الى من بره وفاتنة ماعمرها طبخت قال وهو حده قرفان من الحاله هذه:إتصلي بركان خليه يجيب معه من أي مطعم شئ نأكله..
فاتنة وعينها بالتلفزيون وماكلفت نفسها تطالع فيه حتى قالت:اوك..
ريان بقهر من حركتها حتى ذوق ماعندها قال: متى بتتعلمي إن إلي يكلمك تطالعي فيه هذا أولا وثم يا فاتنة بالله متى تتعلمي الطبخ وتفكينا من أكل برا..
فاتنة طالعته وبيدها الريموت قالت ببرود:وليش اتعلم..
ريان وهي إستفزته ببرودها قال:لمتى بنجلس على هالحال نآكل سم من برا حتى مو عارفين كيف طابخينه ولاعارفين كيف مستوى النظافة..
فاتنة ورجعت تطالع بالتي في قالت:طيب ايش أسوي لكم ما قلت تبغون تأكلو أكل نظيف جيبوا طباخ ولاخدامة هندية..
ريان عصب وقال:اللحين عندنا آنسة إلي بعمرها تعرف للبيت والمطبخ وتقولي نجيب خدامة او طباخ وثم إن هذا بيرجع لك بفايدة بعدين لما تتزوجي..
فاتنة وهي تقوم حافظة الإسطوانة إلي كل شوي تكررقالت وهي متنرفزة من السيرة:ريان رجاء لاتعيد وتكرر الزواج والطبخ ترا هالموضوع اتعبني كثير هو كل شئ بالحياة زواج وطبخ اووف ..
ريان بضيق وهو متجه لغرفته قال: الله يرحمك يمه..سكت شوي مجرد ذكراها يتعبه ثم كمل..
المهم اتصلي بركان خليه يجيب أكل معه الله يعيننا على الحاله هذه 
فاتنة قالت ببرود قاتل:اوك اوامر ثانية سيد ريان..
ريان دخل الغرفة ومطنش ردها جاي على آخره من الدوام والطلاب وفيصل المرشد بالمدرسة صدعوا راسه وجاية هي تزيدها عليه..




@@@@@
 البرنسيسة| AloOosha@@@@@


عائلة حاتم
^
حاتم/الاب
هند/الام أخت علي أبو نايف
لمى/اكبر أبنائهم عمرها 20سنة حرمت من الجامعه بسبب ظروف والدها المالية
لمار/عمرها 19 سنة اخر سنة لها في الثانوية

^^^

حاتم فتح باب البيت وصدره ضايق من الديون والمصاريف كل ماهي تكثر وصاحب البيت توه موقفه ومطالبه بالإيجار مو عارف إيش يسوي كل الموجودين عنده بنات ولاوحدة فيهم تقدر تعاونه بشغله بحكم إنها بيت كل إلي مسوينه البنات زيادة مصاريف بس بنظره تمنى لوكان عنده ولد كان معه شوي من الحِمل..
دخل البيت وكالعادة معصب يحط حرته دايما في زوجته وبناته الي ماقصروا معه في شئ وكل ماطلب منهم شئ يجيبوه له على طول لكن هو مو معترف إنه هذه خدمات له ..
حاتم بصرخة عالية خلت كل الي في البيت ينصرع: لمى لمار هند..
لمى من سمع صوته إرتعبت وقالت بنفسها"يارب سترك" راحت له قبل مايعصب وهي ترتجف قالت:سم يبه..
حاتم بحده قال: مناديك من أول وماجيتي إلا اللحين
طالعت فيه وقالت بنفسها:هو اللحين نادى علي ورديت عليه بسرعه يارب أستر وعديها على خير
حاتم صرخ فيها وهو يقول:نادي امك وأختك..
لمى وهي مازالت خايفة قالت نبرة هادية:ابشر يبه..
اتجهت لمى للمطبخ وهي لسه ترتجف ماتدري ايش هالمره يبغى أبوها
قالت:يمه ااابوووي ي ي يي ببب ييي ككك ..
أم لمى تركت كل الي بيدها تخاف تتاخر على حاتم يقلب الدنيا همست وقالت:اللهم إجعله خير.. توكلت على الله واتجهت للصاله الي كانت عبارة عن كنبة صغيرة وتلفزيون قديم وحصيرة والجدران متشققة ورايح عنها دهانها ..
كانت لمى ولمار خلف أمهم منتظرين حاتم يتكلم..
حاتم لما اشفهم مجتمعين كلهم قال بحدة:طبعا انا هدخل في الموضوع مباشرة لمى لولد خالها نايف..
هند قاطعته وقالت :انت تعرف بناتك يبوا متديين وتعرف نايف مو هو الشاب الي يصلح زوج لبنتك..
حاتم وبدأ يعصب حرمة ماتقدم ولاتآخر تفرض رأيها قال بنبرة حادة: أنا ماقلت لكم حتى أخذ رأيكم لا بس جيت اخبركم تتجهزو الملكة بعد أسبوع..رجع وكمل وليته ماكمل:لمار لإبن عمها بدر ولمى لولد خالها نايف مصاريفهم كثيرة ومو متعاونين معي في المصاريف خلهم يتزوجو مصاريفي تقل بدل ماهم قدام وجهي مو مستفيد منهم خلني أزوجهم وأفتك منهم..
وتركهم متجه لغرفته وهو معصب وتارك اثنين وراه مجروحين منهارين مصدومين لمار ولمى خلاص ارتبط مصيرهم بشابين مو كفئ مقارنة فيهم..
هند مو عارفة تتصرف زوجها لا قال كلمة مستحيل يتراجع فيها غير إنها مالها كلمة من بعده طالعت في بناتها في حزن وكأنها تقول لهم موبيدي والله إنتم عارفين أبوكم كيف..
لمار كانت حابسة دموعها دخلت غرفتها وتسطحت على سريها وحضنت مخدتها وخلت دموعها تنساب براحة ..مو متخيلة أبوها رخصها بالشكل هذا وبايعها ولمين لشاب بالنسبة لها ولاشئ شاب مشهور بصياعته بالعائله شاب مستهتر
كل هذا عشان مصاريفهم أرهقته ليش بكت بكت بكت لين راحت في النوم ومخدتها غرقت من دموعها
أما لمى للآن بصدمتها مصدومة من كلام أبوها إلي كان وقعه عليها مثل السهام بقلبها لكنها ماحبت تحزن أمها أكثر مما هي حزينة وحكم وانكتب عليها البكا مابيفيد ولا الصراخ بيفيد أمر واقع وانحطت فيه هي عارفة ومويقنة تماما إن ربي مابيقدر إلا الخير وكلت أمورها لربها وهو إلي يحلها..
إتجهت للمطبخ تساعد أمها ورمت كل شئ خلف ظهرها تركتها على ربها وصارت تصبر في أمها رغم انها محتاجة من يصبرها ويهون عليها..



@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@


عائلة مازن ابو بندر
^^
مازن/الاب
اخو حاتم الأكبر
حصة/الام
رغده/اكبر أبنائهم عمرها 28 سنه خريجة شريعه
بندر/عمره 25 سنه يحمل شهادة ثانوية


مازن راجع من الشركة وهو بقمة سعادته ويبغى بسرعه الموضوع يتم للآن هو مو مصدق جلس على أول كرسي بالصالة و بصوت عالي نادى:حصة رغدة بندر..
حصة وهي مستغربة مازن رجع بالوقت هذا إبتسمت وقالت بنفسها:أكيد في شئ حلوو ومو قادر يصبر لين يخلص الدوام إبتسمت على فكرتها
نزلت وجلست جنب مازن وهي متشوقة تعرف إيش الموضوع إلي واضح حتى من شكل مازن إنه شئ حلو:قالت إيش بغيت
مازن إبتسم وقال:في خبر حلو بس إنتظري بندر ورغدة ينزلو
حصة إبتسمت بفرحة وقالت في نفسها:أكيد حن علي أخيرا وبيوديني تركيا هو يعرف هالخبر بيسعدني وأكيد حجز وحاب يفاجئني أكيد هالشئ
بندر نزل وكان كاشخ معناه خارج كان لابس جينز اسود فوقه تشيرت اسود وقميص ابيض وريحة عطره واصلة لتحت نزل وكانت رغده نازله خلفه..
مازن وهو مزعجه وضع بندر قال بنبرة حادة:على وين يابندر..
بندر إنزعج من أسلوب أبوه وكأنه بزر يسئله على كل شئ قال ويحاول مايوضح ضيقته من السؤال إلي كانت واضحة تماما على وجهه: بروح مع ريان ولد عمتي 
مازن بضيق مايرتاح لريان أبدا شاب تربى بأحضان الشارع لا أم ولا أب لكن موبيده شئ قال:انتظر انا ابيك بموضوع يخصك..
بندر بضيق كتمه في نفسه ريان موصيه لايتآخر بالذات إن الشباب مجتمعين من بدري بالإستراحة وبفلوها اليوم قال في نفسه"اوف وذا وقت مواضيعه اللحين"
جلس مكره مقابل أمه ورغده جلست جنب أبوها من الجهة الثانية..
بندر ورغده وحصة يطالعو مازن منتظرين يبدأ كلامه..
مازن تنهد ثم قال: حاتم أمس كلمني وقال ما بيئمن على بناته الا عند قرايبهم..
حصة حاست فمها و قالت:لايكون بيجيب بنات الفقر عندنا
مازن عصب من كلامها وقال:أولا بنات الفقر إلي تتكلمي عنهم يسو عشر مثلك
حصة والكلام إستفزها كيف يساويها ببنات فقر:هما من طبقة متدنية وأنا من طبقة عالية كيف تسويهم فيا
مازن قال في نفسه "هذه بدايتها آجل لوعرفت الموضوع إيش بتسوي"قال وهو بيرد عليها بنفس أسلوبها:للآسف كنت بيوم من الآيام بنفس الطبقة حابة أذكرك بأي بيت كنت عايشة
حصة هنا سكتت غصب عنها لو زادت تكلمت بحرف بينقلب كل شئ عليها فتسكت أفضل لها
بندر هنا من بعد حوارهم إلي شايفه يهدر من وقته وهو يبغى يخلص..
قال بستفسار:عمي مسافر وبيجيب بناته..مازن إبتسم ومتناسي الحوار المستفز بينه وبين حصة وقال:لا..طالعه بندرر بستغراب:آجل إيش الموضوع
إبتسم مازن وقال:تكون زوج لبنته لمار
بندر حاس إنكبت عليه موية باردة مومصدق إلي يسمعه يبغى أي احد يكذب إلي سمعه حصة لاتقل عنه صدمه مو متخيلة هيا خلقة تحقد على هند وتكرها فكيف تصير بنت من بنات هند زوجة لولدها الوحيد تعبت فيه وربته وكبرته وبالآخير بنت فقر تسرقه منها..
حقدت أكثر على هند حصة بضيق مجرد تتخيل تناسب بنات هند بنات لا نسب ولاجمال وزيادة على كذا فقراء ..
بنات هند متديينين وسنعات كل ام تتمناهم لولدها الا حصة ما تتمنا كذا في كره وعداوة من حصة لهند تكرها وتعاديها عداء شديد غير كذا بنات ماتعرف في التجميل واللبس وحصة عندها الاشياء هذه اهم من الاخلاق..
رغده تفاجئت بالموضوع لكنها فرحت عكس أمها تماما..
حصة طالعت في مازن وهي للآن مو مستوعبة إلي قاله مازن قالت وهي تحاول تمنع الشئ هذا يصير:مازن انت عارف انهم مايناسبو لبعض وإن بندر لبنت عمته فاتنة.. 
مازن وهو متوقع رد حصة قال:رأيك مهمش بالنسبة لي ما باخذ رايك انت وبعدين فاتنة صحيح بنت اختي وعلى عيني وعلى راسي بس شوفي لاهي محجبة حجاب تمام ولا الاخلاق تمام وازيدك ماتعرف تسوي شاهي حتى ..
حصة بقهر وحقدها زاد على هند قالت:أكيد هند مسوية سحر لك حتى بندر يتزوج بنتها بنت الفقر حسبي الله فيها وبعدين فاتنة إلي تقول عنها بنت حسب ونسب وجمال وتعرف بالموضة والتجميل
مازن طالع فيها نظرة تحقير وكأنه يقول لها وكنتم من قبل قال وهو يصرف حصة مما خلى حصة تغلي نار:بندر إيش رأيك بالموضوع وإنت يارغدة

بندر مازال مصدوم مو مصدق الكلام إلي سمعه قال:يبه إنت تدري اني مو حق زواج ومسئولية وبنت عمي بظلمها معي وانا بالاساس فكرة الزواج مو براسي
حصة إبتسمت وفرحت على رأي ولده وقال:صحيح كلام بندر البنت بتنظلم معه
مازن بحده وإستفزته حصة بما فيه الكفاية:كلمة وحدة ياحصة أخليك ترجعي لأيامك الأولى كلمة وحدة وبلقي ورقة طلاقك قدامك
رغده بحاولة تهدي من الوضع لماشافت الموضوع بيكبر لدرجة الطلاق قالت:يبه اكيد أمي لها وجهة نظر وإنت جمعتنا حتى تأخذ رأينا جميعا وأولا وأخيرا القرار يعود لك ولبندر وإحنا مجرد اراء نعطيها..
إبتسم مازن يحب رغدة مرة ويحب عقليتها عندها عقل كبير:بندر
بندروهو للآن مو مستوعب إلي قاعد يصير يتزوج من بنته عمه المتدينة يحس بالموضوع إنا:يبه أنا مو قد مسئولية زواج
مازن بهدوء: أنا وانا اصغر منك تزوجت وكنت اشتغل وادرس بنفس الوقت..
بندر:يبه الزمن تغير بعيش حياتي..مازن :عمرك 25 هذا أ فضل سن للزواج تكمل نص دينك وتتزوج وبنت عمك لمار مابتلاقي أحسن منها كاملة والكامل الله..
حصة ضحكت بستهزاء:أي كمال إلي تتكلم عليه لاجمال ولاأخلاق ولاشئ
مازن وهالحصة عصبته قال بصرخة:والله ياحصة لو نفس سمعته لك بتروحي بورقة طلاقك لبيت أهلك
سكتت غصب عنها حصة وحاسة بقهر شديد..رغدة كانت تسمع لهم بصمت وماحبت تتدخل..بندر وطالع بالساعه وحس بهز الجوال بجيبه وتذكر ريان قال وهو يبغى ينهي الموضوع بأي شكل وبعدين لما يرجع يستوعب المشكلة غلي طاح فيها:يبه خلاص إلي تشوفه
تهلهل وجه مازن وإبتسم وقال:مبرووك يابندر مقدما وإستعد ملكتكم بعد أسبوع
سكت بندر للحظة حتى يستوعب أبوه إيش قال ويستوعب في إيش حط نفسه
طالع بأمه وأبوه وأخته وهو فعلا مو عارف إيش سوى في نفسه مع تكرار رن الجوال إستئذن وخرج من البيت وهو حاسس بكتمة وضيق وثقل كبير مايبغى مسئولية من بدري هو مو على بنات عمه يعرف بنات عمه يستاهلو إلي أفضل منه لكن هو رافض فكرة الزواج بالوقت الحالي..

مازن طلع لغرفته وهو بقمة سعادته وإتصل على حاتم يتفق معه على أمور تخص الزواج..
رغده طلعت غرفتها تكلم بنات عمها تشوف لو تقدر تمرهم لأنها حاسة بالموضوع إنا الموضوع ماقدرت تمرره مرور الكرام..
أما حصة اتصلت على اختها وهي ميته قهر وتحاول معها يدبرو اي شئ وتخرب الزواجه هذه وما تتم ..


@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البرنسيسه|AloOosha
مملكة @مشرفة الممواهب الأدبية@ هـمس
مملكة @مشرفة الممواهب الأدبية@ هـمس
avatar

انضممت للمنتدى : 01/05/2013
عدد المشاركات: : 139
تقييم المشاركات: : 17165
تقييم الأعضاء : : 49
الجنس: : انثى
My mms: :
مملكة همس

~أوسمتي~ :






مُساهمةموضوع: رد: رواية في ظل الحياة/بقلمي   السبت أغسطس 20, 2016 4:55 pm

بيت ابو تركي


الاب متوفي من سبع سنين
سيرين/الام
تركي/اكبر أبنائهم عمره 29 سنه يعمل في هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
رنيم/عمرها19 سنه شهادة ثانوية
^^^


دخل تركي البيت وهو حده تعبان مالقى احد بالصالة قال بنفسه"على أساس في يوم جيت لقيتهم يعني "ضحك على تفكيره "
آآآاااآآآاه اتخيل أجي يوم القاهم مجهزين الاكل وقاعدين ينتظروني مازلت متآمل فيهم خير هههه مو حال هذا "هذا حال امه من سبع سنوات من توفى ابوه"
نادى بصوت عالي:رنيم رنيم 
رنيم وهي نازلة الدرج بضجر قطع عليها تركي إندماجها قالت:خير تركي صوتك واصل للجيران..
تركي بهدوء قال:وينها أمي..
رنيم قالت وحدها مقهور منزلها وقطع إندماجها عشان يسألها وين أمهم:اللحين منزلني عشان تسئلني عن أمي صدق كان ناديتها مو نادتني أنا..
تركي وبدأ يتنرفز بالذات جاي من الدوام وفي موضوع شاغله مخليه يعصب بسرعه قال وهو يحاول قدر الإمكان مايعصب:رنيم إتقي شري تعرفين لاعصبت كيف أصير ..
رنيم قربت منه وقالت بستفسار وهيا فعلا نفسها تعرف:ليش طيب إيش القصة بينكم ودي أعرف ماتقول ياتركي مابينكم شئ إنت مابينك وأمي أي كلام من يوم أبوي مات..
تركي وهو يكره سؤال رنيم إلي يعتبره شئ من التطفل وشئ منتهي مالها علاقة فيه قال بنبرة هادئة:رنيم هذا الموضوع لاتفتحيه صار له زمان وبعدين مافي شيء من قال انه في شئ..
رنيم وهي متأكدة مئة في المئة إنه في شئ بينهم بس مو قادرة تعرف إيش بالظبط قالت في نفسها"ما أكون رنيم لو ماعرفت سر معاملتك الشينة مع أمي"
جت بتطلع وقفها صوت تركي يقول:رنيم مافي غدا..
رنيم حاست فمها وبنبرة فيها الضيق قالت:لا مافي تعرف أمي من متى وهي تدخل المطبخ وتسوي لنا أكل..
تركي طالع برنيم ثم قال:وليش ما تتعلمي إنت الطبخ والنت مليان وصفات طبخ ليش ما تتعلمي وتسوي لنا..
رنيم وهيا فعلا نفسها تدخل المطبخ وتتعلم لكن كيف وهيا حتى ماتعرف كيف تقلي بيضة قالت:أنا ماعمري دخلت مطبخ ولا أعرف أي شئ بالمطبخ كيف تبغاني أتعلم من النت والنت غير لما تتعلم عملي مو نظري بس..
تركي تنهد معها حق وأمه مستحيل تعلمها أمها دائما بحالها مسكرة على نفسها الباب وماعمرها فكرت فيهم من يوم موت أبوهم..
نزلت سيرين على أصواتهم وهي حتى ماغسلت وجهها وقالت بهدوء:خير خير ليش أصواتكم عالية موقادرين تتكلمو بصوت واطي..
تنهد تركي ولف وجهه للناحية الثانية وبصوت غير مسموع إلا لرنيم قال:كملت ..وبصوت عالي قال:أستئذن..
تركي أخذ مفتاح سيارته ومحفظته وخرج من البيت مو فايق لأمه بس يشوف وجهها ترجع ذاكرته لأسوء يوم مر عليه في حياته..
^^^
أما بالنسبة لسرين جلست على أقرب كنبة في الصالة وطالعت في رنيم ثم طالعت بالأرض بحزن من ذاك اليوم وتركي يتجنبها مو عارفة إيش تسوي..
رنيم طالعت بأمها وهيا فعلا نفسها تعرف إيش بين أمها وأخوها تركي وكل ماتجي تسئل أمها تتردد وتحس لسانها مربوط..
طلعت رنيم لغرفتها وتركت أمها ترجع بذاكرتها للخلف لسنين..
رنيم نفسها تعرف ليش تركي يتعامل مع امها كذا وكانت تكلم نفسها"ليش يتجنبها بالشكل هذا صحيح قال مابيننا شئ بس ما أصدق كلامه أفعاله تدل عكس كلامه أول مانزلت خرج ليش كل هذا"
جاتها فكرة براسها حتى هي إستغربتها قالت في نفسها..
"لايكون لالا إيش هالأفكار الغبية يارنيم مستحيل أصلا كيف أعرف وأخاف أسئل أمي يكون توقعي غلط وأزعجها "
بطنها سوى صوت بدليل الجوع..حطت يدها على بطنها وقالت:تركي خرج متنرفز ما أظن بيجب مثل كل مرة معه أكل إيش أسوي وكيف أحنن قلب أمي علي


@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@










عائلة عبدالرحمن
^
عبدالرحمن/الاب
اخو عبدالعزيز وزينب الأصغر
يشتغل بشركه محمد وابنائه لصناعه مواد التعبئه والتغليف الي ورثوها عن ابوهم المتوفي
خديجة/الام
تصير بنت عمهم
جاسم/عمره 22 سنة سنه جامعه تمريض
باسم/عمره 19 سنة اخر سنه ثانوي علمي
مرام/عمرها 16 سنه اول ثانوي
^^^
دخل جاسم البيت وهو تعبان ومرهق جاي مشي من جامعته إلي تبعد ربع ساعه عن بيته بالسيارة ..سلطان صديقه ما حضر اليوم الي دايم يجيبه ويوصله.. 
لقى أمه بوجه إبتسم لها وهو يحاول يخفي تعبه وقال:السلام عليكم..خديجة بسعادة تحب هالجاسم أكثر شيء في أولادها صحيح مرام أقرب شيء لها لكن جاسم تحبه يكفي إنه اكبر أولادها ردت عليه:هلا بحبيب أمه كيف اليوم كان معك..
جاسم مجرد يشوف إهتمامها وسؤالها عنه ينسى أي جرح أو ألم قال بتعب واضح مهما حاول يخفيه: الحمدلله يمه..
خديجة طالعت بقلق بوجه وقالت:شكلك تعبان ايش فيك يمه..
جاسم وهو يجلس على وحدة من كراسي السفرة بالمطبخ قال:يمه تعب الدوام لاتقلقي وماتشيلي همي..
خديجة بعدم اقتناع قالت:طيب روح خذ لك شور وتعال تلقاني مجهزة لك الغدا..
جاسم طالعها وعقد حاجبه بستغرب وقال بستفسار: ليش وين ابوي وإخواني..
خديجة وهي متجهة للمطبخ ردت عليه:أبوك بيتاخر ومرام عند بيت عمك راحت من المدرسة عليهم وباسم الله أعلم دايم يتاخر..
جاسم سرح شوي بدلال وقطع سرحانه أمه وهي تقول:قوم حبيبي خذ لك شور وتعال تغدى..
طلع جاسم غرفته دخل الحمام"الله يكرمكم"أخذ له شور دافئ لبس بجامه رماديه ونزل للمطبخ لقى السفرة جاهزة وخديجة تنتظره..
طالع في أمه وإبتسم وجلس على الكرسي المقابل لأمه..إبتسمت له خديجة وقالت:نعيما..جاسم ويحس نوعا ما بعد الشور براحة بعد تعب اليوم رد عليها:الله ينعم عليك..
طالع بالأكل وهو يشمي ريحته إلي فتنته قال: الله تسلم يدك شكله يشهي والله..
إكتفت خديجة ببتسامة..أول مامسك ملعقته ولسه بيبدأ بالأكل سمعو صوت جرس الباب..قام جاسم من على السفرة يفتح الباب وشاف باسم قدامه شكله مبهدل وحالته حالة..دخل باسم بدون أي كلمة وطلع لغرفته بدون مايسلم جاسم رفع حواجبه وكتوفه بستنكار وقال:الواحد يدخل ييسلم وثم يطلع بس إيش نقول..
رجع للمطبخ يكمل اكله..دخل في هذه اللحظة عبدالرحمن وجهه مايبشر بالخير طلع لغرفته لاسلام ولاكلام..
خديجة لما شافت عبدالرحمن بهذه الوضعيه قالت بقلق:الله يستر وجه ابوك مايبشر بالخير..جاسم وهو يحاول يهديها:لاتقلقي يمه تلقينها مشاكل بالشركة يزعل شوي وبعدها يروق..
ربع ساعه ونزل باسم ومانطق ولابكلمة..كان جاسم وخديجة أنهوا أكلهم بس جالسين لسه على السفرة يسولفو في أمور عادية مع بعض عن أصحابه والجامعه..
في نفس الوقت نزل عبدالرحمن ودخل المطبخ وباين من ملامح وجهه معصب ومو طايق احد..
صبت خديجة له كاس عصير ليمون يهدي فيها أعصابه وثم حطت له ولباسم الغدا..
جاسم جاب يقوم يحاول قدر الإمكان يتجنب أبوه وجا بيطلع من المطبخ خاف اي شئ يصير بينه وبين عبدالرحمن وهو مو ناقص مشاكل غير انه تعبان مرة..
إتجه للدرج المؤدي لغرفته يبي يريح قبل العصر..وصرخة عبدالرحمن خلت جاسم يقف بمكانه نزل الدرجات الي طلعها واتجه للمطبخ وقال:سم يبه


@@@@@ البرنسيسة| AloOosha@@@@@








الساعه 2:00 فجراً
شركــة (محمد الـ ...وابنائه) لتنصيع مواد التعبئه والتغليف


كانت الشركة فاضية تماما من الموظفين كلهم خرجوا من ثلاث ساعات دوماتهم خلصت إلا إثنين..
أحمد وشخص ثاني كان جالس في مكتبه إلي كان هادي إلا من صوت القلم إلي كان ماسكه بيده ويدقه بالمكتب بحركة سريعة وكان يطالع في الأوراق الي قدامه على المكتب وشكل راسه مشغول بموضوع..
كان أحمد قاعد مقابله و يناظر الساعه الي بمعصمه تنهد ثم طالع بالي قدامه منتظره ينطق بكلمة وحدة الوقت متأخر والكل طلع وهذا للآن ماقال إيش يبغى وبعد صمت قال وهو مزعجه الوضع :ايش بغيت مني الوقت متأخر وكل الموظفين خرجوا من الساعه 11:00واللحين الساعه 2:00 وبكرة ورانا دوام من الساعة 7:00
طالع في أحمد شوية ثم ترك الأوراق ورمى القلم على المكتب بشكل عشوائي وعدل جلسته وقال بنبرة هادية :شوف يا أحمد دخل الشركة يكبر يوم عن يوم وكالعادة مالنا شيء منه يعطونا رواتبنا كأي موظف..سكت شوي وكمل يقول:هما ماتركو لنا خيار غير إننا ناخذ حقنا بالغصب..
تنهد أحمد:أنا مو معارض كلامك هما ما أعطونا خيار غير كذا لكن.. قاطعه وهو يقول:لاتكمل تعرف يا أحمد كلامي مظبوط ..
أحمد سكت للحظة ثم قال:تعرف إني موظف جديد بالشركة ولسه ما إنبنت الثقة مابيني وإدارة الشركة..قاطعه وهو يقول:أدري إنك موظف جديد ماتقلق ما بتصير أي شكوك جهتك وإذا صار بطلعك منها بسهولة ماتقلق..
سكت للحظة هو متردد مو معارض القرار.. لكنه خايف ماعنده الجرئه على قرار مثل هذا.. هو مصدق القصة إلي حفظها من سنين ومافي نيته غير شئ واحد يأخذ حقه.. إلي حسب ماعرف إنه أخذوه الورثة.. لكن مو عارف كيف يقضي على خوفه..
حسه فيه وبتردده وبخوفه وقال وهو يطمنه:أحمد ماتقلق إنت إيش هدفك..
أحمد طالعه:أخذ حقي وأختي..
رد عليه:إنت قلتها حقك وحق أختك ماتخلي الخوف يسيطر عليك إنتظرنا سنين وخططنا سنين وواجهنا صعوبات لدخولك الشركة حتى تصير موظف فيها فما تضيع التعب هذا كله بخووف ماتخلي الخوف يسيطر عليك أنا أعرفك أقوى من كذا..
أحمد طالعه وكل الخوف إلي داخله حاول يبعده ويركز على هدفه:معك 
اتجهو إثنينهم لمكتب الإدارة..أخذ مكنسة من حق عمال النظافة وكل كاميرة في طريقه يحول مسارها إلا أن وصل لمكتب المدير وحول مسار الكامرات المتواجدة على الباب ..
طلع المفتاح من جيبه وفتح الباب ودخل لقى كاميرا وكانت بتصور أحمد بما إن أحمد مايعرف بوجود الكامرات ولامواقعها فصرخ وقال: أحمد إنبطح لتحت قبل لاتصورك الكاميرا..
طالع أحمد فيه وهو مو مستوعب عليه..صرخ عليه..الكاميرا بتصورك ياغبي خذ المكنسة وحول المسار..تناول احمد المكنسة وحول الكاميرا وزفر براحة ..
إتجه للمكتب وجلس على الكرسي الجلد الكبير وقال:أحمد خلك كذا ماسك المكنسة لين أخذ إلي بالخزنة ..
أحمد قال:تمام بس إسرع..
انحنى وحط الأرقام السرية حق الخزنة وفتحت معه أخذ رزمتين من فئة الـ500 وإبتسم وقال بنفسه"حسبي الله فيهم ماخذين كل هالحلال ومآكلين حقنا هذه البداية ويكفي 200.000 كبداية بتجلطهم"
أحمد ويده وجعته وهو يحاول يمنع الكاميرا إنها تصورهم على مكانهم معارض طريقها بعصا المكنسة قال:ها إنتهيت
ابتسم وقال:200.000 حلوة كبداية..
في هذا الوقت حس يده ماعادت تقوى تتحمل أكثر طاحت المكنسة من يده وتحولت مسار الكاميرا على مكانهم و...




انــتـهــ الـــبــ(1)ـارت ــــى
^^^
كاتبته//آلوشه
AloOosha|البرنسيسة
&&
*^▁^*
رايكم يا حلووين بالبارت كثير يهمني 
تعليقكم وتقيمكم اكبر دعم لي وهو الي بيشجعني للمواصلة بالكتابة
اي ملاحظة راسلوني بالخاص او رسايل الزوار
يسعدني نقل الرواية لا احلل ولا ابيح من ينقلها بحذف حقوقي او ينسبها له او يجزئ البارت


^^°توقعاتكم ياحلويين^^°



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آهات مبعثرة
أمير جديد
أمير  جديد
avatar

انضممت للمنتدى : 24/10/2011
عدد المشاركات: : 42
تقييم المشاركات: : 22533
تقييم الأعضاء : : 12
الموقع : بقلب من أحببت
الجنس: : انثى
My mms: :
مملكة همس


مُساهمةموضوع: رد: رواية في ظل الحياة/بقلمي   الأحد أغسطس 21, 2016 5:40 am

يييييييييييييييييييييي كثيييييييير فرحت لما لقيت إلك رواية جديدة لما حذفتي رواية أعطيته الحب والوفا ومالقيت منه غير البعد والجفا زعلت كثير بس شكل الروااية هاااي أحلى قريت أولها وبس لأخلصها بكتب راي فيها بس كثير واضح إنا حلووووي وأحلى من الاولى






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بدور
مملكة @مشرفة مدينة الأسرة@ هـمس
مملكة @مشرفة  مدينة الأسرة@ هـمس
avatar

انضممت للمنتدى : 09/09/2011
عدد المشاركات: : 132
تقييم المشاركات: : 23159
تقييم الأعضاء : : 17
الجنس: : انثى
My mms: :
مملكة همس


مُساهمةموضوع: رد: رواية في ظل الحياة/بقلمي   الإثنين أغسطس 22, 2016 4:14 pm

كثير حلوة روايتك آلوشا 
نوف ماحبيتها 
دلال حزنتني
لجين أحسها طيوبة رغم إنها مجغة
زهرة شكلها سرقت شئ الله أعلم
فراس مسكين مابين أمه وزوجته لكن الوالدة لها حق عليه الزوجة بدلها ألف الأم ماترجع لو راحت
تركي وسر معاملته لأمه ماقدرت أفسرها لكن مهما كانت الأسباب فهيا مو مبرر ليتعامل معها كذا
فاتة هذه مابلعتها بالمرة
حاتم ومعاملته مع بناته مهما كان فقير ماهو مبرر
رواية بطلة واصلي





بدور احمد الجهني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية في ظل الحياة/بقلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.•:*¨`*:•. مملكة همس للموهوبين •:*¨`*:•. :: «°•.¸ مدينة المواهب ¸.•°» :: «°•.¸ المواهب الأدبية ¸.•°» :: موهبتي كتابة الروايات الطويلة-
انتقل الى: